موافقة القرآنَ وَمُخَالفَته في نظر أهل البيت (عليهم السلام)
إعداد: حوزة الهدى للدراسات الإسلامية - عدد القراءات: 1502 - نشر في: 31-مارس-2007م

موافقة القرآنَ وَمُخَالفَته في نظر أهل البيت (عليهم السلام)

 

قال رسول الله (صلى الله عليه وآله)(1):

"إِنَّ على كل حَق حقيقةً ، وعلى كلِّ صواب نوراً ، فما وافق كِتابَ الله فخذوه ، وما خالف كتابَ الله فدعوه".

 

خطيب النبي (صلى الله عليه وآله) بمنى فقال(2):

"أَيُّها الناس ما جاءَكم عنِّي يوافق كتابَ الله فأَنا قُلتُه ، وما جاءَكم يخالف كتابَ الله فلم أَقله".

 

قال الامام الصادق جعفر بن محمّد (عليه السلام)(3):

"كلُّ شيء مردودٌ إِلى الكتاب والسُّنة ، وكل حديث لا يوافق كتاب الله فهو زُخرُفٌ".

 

قال الامام الصادق جعفر بن محمّد (عليه السلام)(4):

"ما لم يوافق من الحديثِ القرآنَ فهو زُخرفٌ".

 

قال الامام الصادق جعفر بن محمّد (عليه السلام)(5):

"من خالف كتابَ الله وسنَّة محمّد فقد كفر".

 

قال الامام الصادق جعفر بن محمّد (عليه السلام)(6):

"إِذا وَرَدَ عليكم حديث فوجدتم له شاهداً من كتَاب الله ، أَو من قول رسول الله(صلى الله عليه وآله)(7) وإِلاَّ فالذي جاءَكم به أَولى به".

 


1- أصول الكافي ج 1 ص 55.

2- أصول الكافي ج 1 ص 56.

3- أصول الكافي ج 1 ص 55.

4- أصول الكافي ج 1 ص 55.

5- أصول الكافي ج 1 ص 56.

6- أصول الكافي ج 1 ص 55.

7- خبر الشرط محذوف تقديره : فاقبلوه وخذوا به.  

المـكـتـبـــة المسـمـوعــــة
المـكـتـبـــة المـرئــيــــة

تنويه: آراءُ الكُتَّاب والمؤلّفين ومنقولاتُهم لا تُعبِّر بالضّرورة عن رأي حوزة الهدى للدّراسات الإسلاميّة

عداد الزوار
48009695

مواقع تابعة


إصداراتنا المعروضة للبيع


© 2007-2015 حوزة الهدى للدراسات الإسلامية